تلقائية التهميش للعلاقات القديمة

سيتضح لك بعد قليل من الخبرة والملاحظة وكثير من الوقت والعلاقات أن دخول إنسان جديد لحياتك كزميل عمل أو زميل دراسة يهمش زميلاً آخر كان موجوداً في حياتك

وكذلك فدخول صديق جديد لحياتك يهمش وجود صديق ثان قديم، قد نعتقد أن هذا الشيء غير منطقي ولا يدل على صداقة حقيقة؛ أي أننا لم نكن نملك صداقة ذات أسس قوية مع الصديق القديم لكن ما أعتقده أنا أن تصرفاتنا مبنية على ما لا نكاد ندركه في العلاقات 

أي أن التصرفات والمواقف بين الأشخاص لا تنهي العلاقة وتبنيها فجأة بل إنها تراكمات تزداد مع مرور الوقت ومع تطور العلاقة


وبذلك فإننا نبدأ بالتقليل من حجم العلاقة القديمة المليئة بالتراكمات والمواقف الصغيرة السيئة وبالمقابل نبدأ بزيادة حجم العلاقة الجديدة أي أنه ليس بالضرورة إنهاء العلاقة القديمة

إن التصرفات هنا تلقائياً لا إنتقائياً أي أننا سنقوم بتهميش علاقة في كل مرة ندخل فيها في علاقة جديدة، ولن يكون بإمكاننا التحكم في من ومتى سنقوم بتهميش الشخص القديم

الفكرة لا تتعدى كون دخول شخص جديد سيؤثر بالضرورة على المواقع العاطفية الموجودة بالفعل للأشخاص السابقين في حياتك


ولأن مشاعر البشر سهلة الفهم والإدراك فإن أهم علاقة موجودة لديه هي العلاقة العاطفية، لذا فإن العلاقة العاطفية ستكون صاحبة أكبر تأثير على العلاقات السابقة وكذلك فإنه ليس من الضروري أن يتم تهميش العلاقة القديمة ذات نفس نوع العلاقة الجديدة أي أن الصداقة الجديدة قد تؤثر على الزمالات السابقة وكذلك العلاقة العاطفية ستكون ذات تأثير قد يطول كافة العلاقات الموجودة في حياتك حتى العائلية منها

فبالطبع سيكون أكبر تأثير هو تأثير العلاقة العاطفية، إن دخولك لعلاقة عاطفية تلقائياً رح يقلل حجم وقد ينهي كافة العلاقات المتطورة عاطفياً في حياتك للأهمية الكبيرة للعلاقة العاطفية في حياتك

تلقائية الآشياء لا تعني بالضرورة وجوب حصولها

ولا ينتج تهميش لأحد إلا بموافقتنا أو برضانا أو بتسليمنا

لذلك يجب عليك إعادة التفكير في العلاقات التي من الممكن خسارتها، والعمل على إصلاح الاختلافات لا مراكمتها 

هل من حقك تهميش تلك العلاقات؟ هل من الصحيح تهميشها؟ وهل أنت وحدك يمكنك الحكم على نهاية العلاقة أم أن للطرف الآخر رأي في ذلك؟


والشيء الأهم، هل من المنطق والعدل إنهاء كل تلك المدة التي بنيت فيها العلاقة بين الطرفين

كل هذه الأسئلة هي أسئلة بلاغية وإجاباتها بسيطة وواضحة يجب علينا التفكير في العلاقات وإعادة تقيمها عند دخول أشخاص جدد لحياتنا قبل بدء الحكم على العلاقات بالانتهاء وليس من حقنا إنهاء أية علاقة إلا بموافقة الطرفين